تعترض أقل البلدان نموًا، وهي المجموعة الأفقر ضمن البلدان النامية، صعوبات اقتصادية واجتماعية وبيئية فريدة من نوعها. وقد انبثق التزام مجلس الرؤساء التنفيذيين إزاء هذه البلدان وإزاء تنفيذ برنامج عمل اسطنبول لصالح أقل البلدان نموًا للعقد 2011-2020 من تأييده لبيان الدعم المقدم إلى مؤتمر الأمم المتحدة الرابع المعني بأقل البلدان نموًا المعقود في اسطنبول، تركيا في الفترة من 9 إلى 13 أيار/مايو 2011. وفي وقت لاحق، وافقت اللجنة البرنامجية الرفيعة المستوى على النظر في التقدم الذي أحرزته منظومة الأمم المتحدة في مجال تعميم مراعاة برنامج عمل اسطنبول في استعراض السنوات الخمس

ودعت الجمعية العامة في قرارها 67/220 الأمين العام ليدمج على نحو ملائم عمل الفريق الاستشاري المشترك بين الوكالات لأقل البلدان نموًا بقيادة مكتب الممثل السامي المعني بأقل البلدان نموًا والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية في إطار اللجنة البرنامجية الرفيعة المستوى من أجل كفالة ما يلزم من تنسيق ورصد لتنفيذ برنامج عمل اسطنبول على نطاق المنظومة بأسرها، وليدرج تنفيذ برنامج عمل إسطنبول كبند دائم في جدول أعمال المجلس. وطلب المجلس في دورته العادية الأولى لعام 2013، إلى مكتب اللجنة الرفيعة المستوى العمل مع مكتب الممثل السامي المعني بأقل البلدان نموًا والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية والفريق الاستشاري المشترك بين الوكالات من أجل بلورة أفكار للمضي قدمًا في تنفيذ برنامج عمل اسطنبول.

وأقرّت اللجنة البرنامجية الرفيعة المستوى، في دورتها السادسة والعشرين المعقودة في تشرين الأول/أكتوبر 2013، اقتراحًا يتألّف من أدوات عمل قدّمه مكتب الممثل السامي المعني بأقل البلدان نموًا والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية بشأن تنفيذ برنامج عمل اسطنبول لصالح أقل البلدان نموًا على نطاق المنظومة. وتضمّن الاقتراح سلسلة من الإجراءات الرامية إلى مساعدة المنظمات التي لم تتمكن بعد من تعميم مراعاة برنامج عمل اسطنبول في برامج عملها. وستعقد اللجنة مناقشة موضوعية بشأن هذه المسألة في دورتها الثلاثين التي ستعقد عام 2015