تابع مجلس الرؤساء التنفيذيين عام 2013 عددًا من المبادرات الهادفة إلى تعزيز الاتساق بين السياسات والتنسيق البرنامجي، ولا سيما في مجالات الهجرة الدولية والتنمية، والشباب، وحقوق الإنسان، وجرائم الفضاء الإلكتروني وأمنه، وتغيّر المناخ. ونُفّذت تلك الأنشطة على نطاق المنظومة استجابة للولايات الحكومية الدولية، مع الاسترشاد بالرؤية الاستراتيجية التي اعتمدتها اللجنة البرنامجية الرفيعة المستوى والتي تحدد عددا من القضايا الناشئة التي تستلزم النظر فيها في إطار منظومة الأمم المتحدة (انظر المرفق 2 من الوثيقة CEB/2013/1).

إدماج حقوق الإنسان في عمل منظومة الأمم المتحدة

أعادت الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المعقود في ريو دي جانيرو، البرازيل، في حزيران/يونيه 2012، المعنونة ”المستقبل الذي نريد“ (قرار الجمعية العامة 66/288، المرفق)، التأكيد على أهمية احترام حقوق الإنسان لكفالة التنمية المستدامة والسلام والأمن وسيادة القانون.